المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

هذه رسالتنا..

الاثنين , 24 إبريل 2017 - 03:21 مساءٍ

لسنا في موقع التخندق، إلا مع الدولة المصرية بكل عمقها التراثي والتاريخي، ولسنا بصدد افتعال حروب هوائية مع أحد، خصمنا الوحيد هو تنظيمات الإرهاب والتطرف وبالمقدمة منها تنظيم الإخوان الإرهابي وجماعاته التكفيرية والإجرامية، وعدونا الأول هو كل من ينتمي لهذه الأيديولوجيا الخبيثة، وكل من يحاول المساس بمعنى ومضمون الدولة المصرية التي انتفضت في ثورة 30 يونيو لتنهي وإلى الأبد أقسى تجربة مريرة، خاصة بعدما شهدناه خلال السنوات الست الماضية من فوضى ما يُعرف بـ"الربيع العربي" وتداعياته المأساوية التي جلبت على منطقتنا وشعوبنا الخرابَ.. كل الخراب. وكذا الحال نقف بصلابة مع كل دولنا العربية ومؤسساتها التقليدية، في مواجهة كل المشاريع التخريبية والعبثية.

عبر قراءات موضوعية، نجتهد فيها لفضح كل سبل وخفايا التآمر علينا جميعاً، وعبر تحليلات رصينة، نحاول أن نستجلي فيها دروس الماضي لنؤسس لقراءة واعية لما ينتظرنا من مستقبلٍ نستطيع فيه أن نقف على قدمين راسختين للبقاء بكل عزة وشموخٍ وسيادة.

رسالتنا للجميع كدعوة مفتوحة وراسخة لا تأبه بأية مواجهات، وسيلتنا الكلمة، وأداتنا العقل، وسبيلنا الوعي، وهدفنا هو مصر أولاً، وكل أمتنا العربية ثانياً، وكل شعوب العالم ومعها الإنسانية ثالثاً وأخيراً.