المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت

على رأسها القاعدة وأنصار الشريعة.. الأبعاد الإقليمية العابرة للحدود للسلفية الجهادية في تونس

الاثنين , 03 يوليو 2017 - 12:03 مساءٍ

السلفية الجهادية في تونس
السلفية الجهادية في تونس

تتناول الدراسة ظهور البعد الإقليمي للتنظيمات السلفية الجهادية في تونس على نحو واضح، خاصة مع استمرار تأثير أكثر التنظيمات السلفية الجهادية في تونس- على رأسها القاعدة في المغرب الإسلامي وأنصار الشريعة -.

 

وتعرضت الدراسة للطابع الإقليمي العابر للحدود عبر وجود قيادات وعناصر من بلدان مغاربية أخرى أهمها الجزائر وليبيا، ما يزيد من قدرة هذه التنظيمات على التكيف ومقاومة وامتصاص آثار الحملات الأمنية واستعادة القدرة على العمل بسرعة.

 

وأشارت الدراسة إلى مواجهة الإرهاب العابر للحدود تستوجب مستوى عال من التنسيق بين السلطات والأجهزة الأمنية في بلدان المغرب العربي، فيما يخص قضايا ضبط الحدود وتعقب العناصر والتنظيمات، وهو الشيء الذي لا يمكن الجزم بإمكانية تحقيقه سريعًا، لأسباب ضعف أطر التنسيق والتعاون بين بلدان المغرب العربي، وكونها دائما عرضة لتقلبات الأهواء السياسية، والإنهاك الذي أصاب الأجهزة الأمنية والدفاعية في المنطقة بفعل استمرار الاضطرابات.