المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت

نجحت في تفادي انتفاضات "الربيع العربي".. المملكة المغربية.. إصلاحات داخلية وتوترات خارجية

الأحد , 09 يوليو 2017 - 06:21 مساءٍ

خريطة المملكة المغربية
خريطة المملكة المغربية

تتناول الدراسة الإشارة لتفادي المملكة المغربية اندلاع انتفاضات ما يُعرف بالربيع العربي، وتداعياته السلبية التي تعاني منها عدد من الدول العربية حتى الآن، وذلك بعد استجابة النظام السياسي لمطالب الشارع السياسي.

 

وتعرضت الدراسة للتعديلات الدستورية التي أقرها الملك محمد السادس في عام 2011، والتي نتج عنها دستور جديد، أدت إلى قطع الطريق أمام تطور التظاهرات التي اندلعت في الشارع المغربي، كأثر انتشار لما حدث مع دول ما يُعرف بالربيع العربي، مما أدى إلى ترسيخ المزيد من الاستقرار السياسي في المملكة.

 

وأشار الدراسة إلى انعكاس الإصلاحات السياسية التي قام بها الملك محمد السادس على الأوضاع الاقتصادية التي شهدت تحسنًا ملحوظًا خلال السنوات الأربع الماضية، أدى إلى استبعاد حدوث أية تطورات على المستوى السياسي خلال الفترة القادمة، يمكنها أن تؤثر بالسلب على مستقبل النظام، خاصة مع ضعف أداء المعارضة السياسية في البلاد.