المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

اللواء خيرت: هناك فارق بين مكافحة الإرهاب ومواجهته

الثلاثاء , 18 يوليو 2017 - 12:02 مساءٍ

اللواء عبد الحميد خيرت
اللواء عبد الحميد خيرت

قال اللواء عبد الحميد خيرت، نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق ورئيس المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية، إن هناك فارقًا استراتيجيًا بين مواجهة الإرهاب ومكافحته، فالأولى هي التصدي لخطر الإرهاب، أما المكافحة فتكون من خلال وضع الخطط والبرامج التي تمكنا من هذه المواجهة.

 

وأضاف خيرت خلال حواره ببرنامج "المواجهة"، مع الإعلامية ريهام السهلي، والمذاع عبر فضائية “اكسترا نيوز”، أن مواجهة الإرهاب هي مسئولية الأجهزة الأمنية والمعلوماتية، أما مكافحته فهي مسئولية الدولة بمؤسساتها والمجتمع ككل.

 

وأوضح نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق، أنه ومنذ عام 2013م، وحتى 20 يناير الماضي، كانت مصر تواجهه الإرهاب ولا تكافحه، كما أن المواجهة أيضًا كانت ليست على الوجه الأكمل، موضحًا أن هناك شروط يجب توافرها لتحقيق المواجهة، وتتمثل في القدرة الأمنية والعسكرية والقدرة على التنسيق مع الدول الأخرى.

 

وأشار رئيس المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية، إلى أن مصر كانت تفتقر إلى القدرة على التنسيق مع الدول الأخرى، ويرجع ذلك إلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وهو من كان يحكم العالم في هذه الفترة، وكان له موقف من القيادة المصرية حين ذاك ومن ثورة 30 يونيو، حيث أنه استشعر تماما أن هذه الثورة اسقطت تماما كل الأجندات والمؤامرات التي كانت تحاك للمنطقة.