المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

في  حواره بجريدة اللواء الإسلامي.. اللواء خيرت: ثورة 30يونيو كانت ضربه البداية لاستعادة  مفهوم الدولة

الأحد , 01 يوليو 2018 - 07:05 مساءٍ

اللواء عبدالحميد خيرت
اللواء عبدالحميد خيرت

أكد اللواء عبد الحميد خيرت، وكيل جهاز مباحث أمن الدولة السابق، ورئيس المركز المصري للبحوث والدراسات ، أن ثورة 30يونيو كشفت أحداث 80عامًا من التضليل الإخواني، وقضت على وجودهم، حيث جاءت بسلطة وطنية وبإرادة شعبية أسقطت المشروع الأمريكي في مصر والمنطقة العربية.

جاء ذلك في حواره بجريدة " اللواء الإسلامى" الصادره عن دار أخبار اليوم، مؤكدًا على أن الحرب على الإرهاب نجحت بنسبة 95% وتجفيف منابع الإرهاب يحتاج مشاركة كافة مؤسسات الدولة،قائلا:" الإرادة المصرية تحدت التنظيم الدولى الإرهابى وأسقطت مخططاته.

ولفت إلى أن  ما حدث في مصر بثورة 30يونيو، كانت ضربه البداية لاستعادة  مفهوم الدولة في المنطقة بشكل عام، وكانت تبعاته الارتدادية أكثر مفعولا من الهزات الزلزالية بـ"اسم الربيع العربى"، الذى اتضح أنه لم يكن سوى "ربيعا إخوانيا بامتياز"، واتضح بعده خطورة الفكر الإخوانى وسقوط كل أقنعته السلمية  والدعوية في مستنقع الإرهاب والدم.

في السياق ذاته أكد على أن حائط الصد المصرى، هو الذى تلقى الصدمة نيابة عن العرب والمنطقة، وهو نفسه الذى وجه الضربة القاضية للوجود الإخوانى"سياسيا" على الأقل، وربما ميدانيا إلى حد ما، حيث دول عربية صنفت الجماعة كإرهابية وحظرت رموزها ودول خارجية مارست نوع من التضيق صحيحًا، لم تحظرهم حتى الآن،قائلا:" لأنهم بصراحة هم كروتها في اللعبة الدولية".

 class=