المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

أيمن الظواهري والاستعداد لوراثة " خلافة داعش"

الجمعة , 28 سبتمبر 2018 - 05:30 مساءٍ

قالت الدراسة إنه في السعي لوراثة "دولة الخلافة"، وجّه زعيم القاعدة أيمن الظواهري، قبل نحو أسبوعين، رسالة صوتية من مخبئه (الأفغاني/الباكستاني)، خاطب فيها على نحو خاص، أنصار "الدولة" وأتباعها، داحضاً مزاعم "الخليفة" والناطقين باسمه، وراداً عن نفسه وتنظيمه، جملة الاتهامات التي ساقها "الخوارج وجماعة الحجاج" ضدهم.

 وأضافت أن هناك ثلاثة مزاعم كبرى، نافية لقواعد الإسلام الصحيح (من وجهة نظر تنظيمات السلفية الجهادية) حرص زعيم القاعدة على تبيان حقيقة موقفه "الشرعي" منها": الزعم الأول: أنه و"قاعدة الجهاد" لا يكفران بالطاغوت، وأنهما ثانياً: يلهثان خلف الأكثرية، ويمتدحان محمد مرسى ونظامه الإخواني، بل ويصفان الرئيس المخلوع بأنه "أمل الأمة وبطلها".

 واستطردت إنه وصولاً إلى الزعم الثالث الأكثر فداحة على ما يبدو (من وجهة نظرهم بالطبع) ويتمثل في اتهام "الكذابين" من الخوارج (يقصد البغدادي وقيادات داعش) له بالدعوة لجعل "النصارى" شركاء في الحكم.

 وإلى نص الدراسة الكامل: –