المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

خطر الإرهاب القادم من ليبيا.... أبعاده وكيفية مواجهته

الجمعة , 28 سبتمبر 2018 - 07:02 مساءٍ

كشفت الدراسة التالية كيف عزز السلفيون الجهاديون لأنفسهم تواجدا نشطا في ليبيا بسبب مزيج من العوامل، أبرزها: غياب الدولة تقريبا، وعدم وجود مؤسسات مركزية سياسية أو أمنية... ولا شك أن مثل هذه الفوضى تعتبر بيئة مثالية لازدهار وانتعاش الحركات السلفية الجهادية النشطة بالفعل هناك.

وتابعت الدراسة إن التاريخ الطويل لمثل هذه الجماعات، ونشاطها الملحوظ فى منطقة الساحل والصحراء، وتراجع مستويات المعيشة فى ليبيا، التهميش التاريخي للأقليات مثل " الطوارق" و " الأمازيغ". ومن ثم الشعور المكثف بالمظلومية، عدد من تلك العوامل أيضا.

وأضافت أن كل هذه العوامل جعلت من ليبيا أرضية خصبة للتجنيد لصالح الحركات السلفية الجهادية، حيث يقدم كثير من السلفيين الجهاديين: الراتب، وأحيانا المكانة، والخدمات التي لا يمكن للدولة المتشظية أن تقدمها لمواطنيها.

وفيما يلي النص الكامل: –