المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

الحالة الأمنية في الصومال ومستقبل حركة شباب المجاهدين

الأربعاء , 03 اكتوبر 2018 - 12:06 مساءٍ

كشفت الدراسة التالية موقف الحالة الأمنية فى الصومال، ومستقبل الحركات المتشددة  كـ "حركة المجاهدين" الصومالية، التـي تمثل خطرًا على استقرار الصومال والأمن الإقليمي في منطقة القرن الأفريقي، وما يحمل لها المستقبل. لقد تأكد خطر هذه الحركة، بعد شن عناصرها هجومًا على الحدود الصومالية الكينية وأدى إلى مقتل خمس ضباط كينيين.  كان هذا الهجوم هو الثاني من نوعه في أقل من شهر؛ حيث شنت الحركة في 8 مايو الماضـي هجوم على القوات الكينية المشاركة في أعمال حفظ السلام في جنوب الصومال، وأدى إلى مقتل 9 جنود كينيين في مدينة "دوبلي" في أقصـى الجنوب الصومالي. إلا أن الهجوم الأخير أعاد إلى الأذهان سعي الحركة إلى زعزعة الاستقرار في كامل المنطقة خارج نطاق الحدود الصومالية.

وفيما يلي النص الكامل: –