المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

مستقبل العلاقات الإيرانية -الألمانية ما بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي

الأربعاء , 03 اكتوبر 2018 - 12:51 مساءٍ

تقف تلك الدراسة على مدي عمق العلاقة بين إيران وألمانيا، وشكل التعاون الاقتصادي، وكيفية العلاقة مابعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي، حيث ترجع العلاقة بين البلدين إلى نشأة ألمانيا ذاتها، حيث تتمتع الدولتان، بعلاقات "استثنائية" ترجع إلى العام 1871م عندما تأسست ألمانيا كدولة قومية بعد حرب السنوات السبع، لتبدأ العلاقات الإيرانية الألمانية بوصول شاة إيران في تلك الفترة ناصر الدين إلى برلين وسط احتفاء ألماني مفهوم في ظل سعي ألمانيا لمد نفوذها إلى الشرق الإسلامي وتكوين علاقات جيدة مع العثمانيين والإيرانيين في مواجهة النفوذ البريطاني الفرنسي الروسي. وبالمثل كانت إيران تبحث عن علاقات متوازنة مع ألمانيا لمواجهة النفوذ البريطاني الروسي على حدودها، ويبدو أن التاريخ يعيد نفسه؛ فكانت ألمانيا من أوائل الدول التي دعمت إبرام الاتفاق النووي الإيراني، كما كانت من أوائل الدول الرافضة للانسحاب منه أو تعديله رغم الضغوط الأمريكية الإسرائيلية.

وإلى نص الدراسة كاملة:-