المركز المصري للبحوث والدراسات الأمنية رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

العلاقات الإيرانية الروسية ما بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي

الأربعاء , 03 اكتوبر 2018 - 01:14 مساءٍ

تجيب الدراسة على مدي عمق العلاقة بين إيران وروسيا، ومدى توقيع الاتفاق النووي الإيراني وأسباب الانسحاب الأمريكي منه، حيث كان الاتفاق رسمياً باسم "خطة العمل الشاملة المشتركة"، وتم توقيعه في يوليو 2015م بين الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا من جهة وإيران من جهة أخرى. كان الاتفاق قد وقع بعد جولات من المفاوضات بهدف الحد من الطموح الإيراني في امتلاك سلاح نووي يهدد أمن المنطقة وخاصة إسرائيل الحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة في المنطقة، مما دفع الولايات المتحدة لحشد الدعم الدولي للتوصل لهذا الاتفاق. كانت أبرز بنود الاتفاق النووي ما يلي:

تخفيض نسبة تخصيب إيران لليورانيوم إلى نسبة 3.67%، إلى جانب خفض المخزون الإيراني من اليورانيوم من 10 آلاف كلجم إلى 300 كلجم، وخفض عدد أجهزة الطرد المركزية إلى 5060 جهازاً فقط، كذلك، نص الاتفاق على تحويل المفاعل النووي الإيراني فوردو، وهو المنشأة الإيرانية الرئيسية لتخصيب اليورانيوم إلى مركز لأبحاث الفيزياء والتكنولوجيا النووية. إلى جانب منع إنشاء أي مفاعل نووي يعمل بالماء الثقيل، وحظر بناء أية منشآت نووية جديدة طيلة 15 عامًا.

وفيما يلي النص الكامل: –