المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت
نائب رئيس المركز : الدكتور / أيمن دياب

تركيا وإيران في سوريا: حدود التنافس والتعاون

الأربعاء , 03 اكتوبر 2018 - 01:38 مساءٍ

تعد العلاقات الإيرانية التركية أكثر العلاقات تعقيداً في الأزمة السورية، فالعلاقات بين الدولتين علاقات يشوفها الكثير من التنافس والتعاون في نفس الوقت، فمن جهة، التنافس ترى كل دولة منهما أن الأخرى منافستها الإقليمية اللدودة التي لابد من تقليص نفوذها في المنطقة، وزاد من هذه المنافسة عندما بدأت تركيا عمليتها العسكرية غصن الزيتون في سوريا في عفرين؛ مما مثل تهديدًا للنفوذ الإيراني هناك. ومن جهة أخرى، فإن هناك العديد من القضايا المشتركة التي تجمع بين الدولتين، أهمها القضية الكردية، والرغبة التركية في التوجه نحو الشرق في ظل توتر علاقاتها مع الغرب خاصة الولايات المتحدة، مما يضعنا أمام علاقات شائكة.

 

على الرغم من أن اختلاف المصالح وتنافرها بين تركيا وإيران كان سببًا في اندلاع الأزمة السورية على نحو ما أوضحنا، إلا أن تطورات الأزمة السورية والأوضاع الداخلية في البلدين دفعتهما إلى التعاون مع بعضهما البعض؛ فمن جهة، كانت إيران قد دعمت أردوغان ضد المحاولة الانقلابية الأخيرة، وأعلنت رفضها التام لها، وذلك رغم التنافر الكبير في المصالح بين الدولتين، ولكن يبدو أن إيران أدركت أن سقوط نظام أردوغان سيأتي بنظام جديد ربما يعرقل المشهد في الشرق الأوسط وقد يرفض الدخول في تفاهمات حول سوريا مع إيران ورسيا، ويتجه نحو الغرب من جديد بعد ما كان أردوغان قد بدأ في التوجه نحو الشرق عقب تدهور علاقاته مع حلفاءه التقليدين في الغرب.