المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت

اللواء خيرت: 25 يناير «فوضى كارثية» جاءت بجماعة إرهابية للحكم

الخميس , 24 يناير 2019 - 02:41 مساءٍ

نشرت جريدة «اللواء الإسلامي» في عددها الصادر بتاريخ الخميس 24 يناير 2019، حواراً أجرته مع اللواء عبد الحميد خيرت، بمناسبة ذكرى عيد الشرطة.

وتضمن الحوار عدداً من العناوين الصادمة، كان من أبرزها: «في الذكرى الـ 8 لـ 25 يناير ... انتبهوا.. المؤامرة لاتزال قائمة.. ومصر مستهدفة إقليمياً ودولياً ... 30 يونيو ثورة شعب أسقطت المشروع الإخواني في مصر والشرق الأوسط ... مصر هي الجائزة الكبرى في مخطط الشر الفوضوي ... الإخوان هم الذراع التنفيذي لقوى عدائية لمشروع يقسم المنطقة ... المصريون تأكدوا إن الإخوان جماعة إرهابية وليست دعوية».

وكشف اللواء خيرت، أن خطورة ما حدث في 25 يناير، أنه كان بوابة ظاهرها "ديموقراطي" وباطنها استبدادي و"ثيوقراطي"، أوصل جماعة إرهابية لأول مرة في تاريخ مصر إلى سدة الحكم، وبالتالي سمح بالعبث ومحاولة تدمير كل مؤسسات الدولة التقليدية والتاريخية، وأوجد لأول مرة مناخاً تصادمياً وعنيفاً غير مألوف على الساحة المصرية، كانت أبرز تجلياته في أعمال الإرهاب الدموي التي عانينا منها ودفعنا ثمنها غالياً من أرواح أبنائنا من الجيش والشرطة والمدنيين العزل أيضاً.

مشيراً إلى أن الأخطر في نظره، كان انتشار ثقافة الاستباحة والاستحلال التي تبنتها الجماعات والميليشيات التكفيرية بحق كل ما هو مصري، سواء على مستوى المؤسسات الرسمية أو مرافق المجتمع المدني.

وإلى نص الحوار: