المركز المصري للدراسات رئيس المركز : اللواء / عبد الحميد خيرت

بالصور.. وفد المركز المصري في معرض القاهرة الدولي..وخيرت:"مصدر فخر للجميع"

الثلاثاء , 29 يناير 2019 - 10:40 صباحاً

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب، بمقره الجديد بمنطقة التجمع الخامس، الإثنين، زيارة لوفد المركز المصري للدراسات برئاسة اللواء "عبد الحميد خيرت"، والتي انطلقت أعماله منذ 24يناير الجاري، حتى الخامس من فبراير المقبل، وذلك في ثوب جديد بعد نقله من منطقة أرض المعارض بمدينة نصر.

 

جاء ذلك وسط أجواء تنظيمية على مستوي عالٍ تجاه الإقبال الواسع، مع توفير كافة أدوات الدعم اللوجستي للجمهور، وتيسير أعمال الدخول والخروج، وأيضاً الخدمات اللازمة للمترددين بكافة الأعمار، مثل استراحات لكبار السن، ومطاعم وكافيهات ومساحات واسعة لساحات انتظار للسيارات، وأيضاً توفير وسائل نقل مواصلات من مختلف أنحاء العاصمة نحو المعرض بأسعار مخفضة وكذلك ملاهي للأطفال وبلاي ستيشن للشباب.

 

وشهد المعرض نقلة حضارية في صورته الجديدة من حيث توفير كافة عوامل الراحة للمترددين والجمهور على كافة المستويات، بالتنسيق مع الأجهزة المختصة، وذلك في إطار توجه الدولة المصرية نحو الاهتمام بتنظيم المعارض وإتاحة الفرصة للمواطنين نحو الاضطلاع والحوار والنقاش بكافة الملفات والقضايا، فيما شهد أيضاً تأمين واسع من قبل وزارة الداخلية وأعمال المرور بمحيط المعرض، وأيضاً عربيات الإطفاء، بالإضافة إلى توفير وزارة الصحة للعيادات المتنقلة لإسعاف أي مواطن يتعرض لأي أزمة صحية، بالإضافة إلى تفعيل مبادرة الرئيس "عبد الفتاح السيسي" بشأن الكشف المجاني عن مرضى فيرس "سي" للمترددين على المعرض أيضاً، وغيرها من الاحتياجات الأخرى المتعلقة بالدعم اللوجستي.

 

وتضمنت الزيارة تفقد أجنحة المعرض المختلفة، وما تضمنته من إصدارات حديثه وجديدة لكبار الكتاب والناشرين، و يأتي  في مقدمتها  جناح وزارة الدفاع،  والذي  يشهد حالة من الاستقبال الرائع للجمهور وشرح مفصل لكل ما يحتويه الجناح من إصدارات فاعلة؛ الخاصة بالقوات المسلحة والشخصيات  العسكرية التي أثرت بالمجالات المختلفة عسكرياً وأدبياً ورياضياً وفنياً وغيرها، والإجابة على كافة الأسئلة من قبل ضباط قوات مسلحة على مستوى راقٍ من الثقافة والفكر والمعرفة.

 

كما يسلط جناح وزارة الداخلية الضوء على مجهودات الشرطة وتضحياتها من أجل الوطن التي تتم من قبل رجالها في حفظ الأمن وعرض كٌتب ووثائق ومجلدات عن كيفية مواجهة الإرهاب  خلال العقود السابقة إلى الآن، كما يشهد الجناح الإجابة شرح الإنجازات والرد على كافة أسئلة الجمهور من ضباط شرطة على مستوى راقٍ من التحضر في التعامل  مع كافة الزائرين.

 

 وقام وفد المركز المصري للدراسات أيضاً بتفقد جناح جامعة الدول العربية -ضيف شرف- العام الجاري للمعرض، والذي تضمن العديد من الإصدارات لكبار الكتاب بالمنطقة العربية نحو القضايا المشتركة وعلى رأسها قضية الإرهاب، وأيضاً الملفات المشتركة بالمنطقة، مع عرض لأرشيف كامل لكل ما نشر عن جامعة الدول العربية عبر الصحافة المصرية على مدار تاريخها حتى عام 2015، والتي تضمنت العديد من المواقف التاريخية للجامعة العربية بمختلف القضايا التي تهم المنطقة.

 

فيما أشاد اللواء "عبد الحميد خيرت"، رئيس المركز المصري،  بالتنظيم الرائع لمعرض الكتاب هذا العام، بعد نقله لمقره الجديد بمنطقة التجمع، مؤكداً على أن الصورة الجديدة للمعرض تتضمن العديد من المعاني الجميلة عن مصر وقوتها الناعمة وخطوة لوضعها بمصاف الدول المتقدمة، قائلاً:" معرض الكتاب بصورته الجديدة وموقعه الحالي فخر لمصر وللمصريين".

 

ولفت اللواء "خيرت" إلى أن ما لمسه أثناء زيارته للمعرض من دعم لوجستي  للجمهور بكافة المستويات، وتوفير كافة الخدمات، سواء من نسق حضاري للقاعات أو الاستراحات والمطاعم، وأيضاً عوامل الجذب المختلفة للأطفال والشباب، بالإضافة إلى الخدمات المتعلقة بالصحة والعيادات المتنقلة والساحات المخصصة للسيارات وتوفير وسائل النقل، يؤكد الجدية في العمل والرؤية المختلفة لإتاحة الفرصة للجمهور للمشاركة الفعالة، وهو ما يحدث على أرض الواقع بدليل الحضور الكبير قائلاً:"  التسهيلات والخدمات في معرض الكتاب الجديد ممتازة وتدعم الإقبال والمشاركة الفعالة للمواطنين، والذى يكشف مدى تشوق المصريين إلى الثقافة والمعرفة والاطلاع".

 

وأكد "خيرت" على أن قوة مصر الناعمة لابد أن تستغل بكافة الأشكال والصور ومعرض القاهرة أحد هذه الصور، ومؤسسات الدولة تعمل على ذلك بشكل فعال، من خلال الخدمات المتوفرة والتسهيلات التي تتم قائلاً: "تنظيم المعرض هذا العام بمقره الجديد ناجح بكل المقاييس والاهتمامات واسعة بالزائر وتوفير كافة سبل الراحة له، إذا وضعنا عنوان للمعرض هذا العام سيكون "الاهتمام بالمواطن أولاً ".

 

وأشار رئيس المركز المصري أن هذا الإقبال الكبير يؤكد كذب التقارير التي تصدر عن الإعلام الإخواني بشأن قله الإقبال، والحملات الكاذبة التي تتم من جانبهم بهذا الشأن، مشيراً إلى أن المشاركة الفعالة من جانب الجمهور أكدت عدم التأثير بنقل المعرض من مقره السابق، نظراً للجهود التي تتم من جانب الدولة المصرية ومؤسساتها بشأن توفير كافة سبل الدعم اللوجستي للمعرض، وفى القلب منها وسائل المواصلات وساحات الانتظار وتسيير الدخول والخروج.

 

ولفت إلى أن معارض الكتب دائماً ما تكون ساحة للنقاش والحوار، وإثراء الثقافة وهو أمر نفتقده منذ فترة، حيث حاجتنا الآن للنقاش والحوار بشأن القضايا المختلفة، وتبادل الرأي  وهذا يساعد على البناء الفعال، مؤكداً على أن معرض الكتاب بالقاهرة من أكبر المعارض على مستوى العالم، والتفاعل والنقاش به يكون مثمر ومحط أنظار الجميع في الداخل والخارج.

 class=
 class=
 class=
 class=
 class=
 class=
 class=
 class=